Skip Navigation Links
عن المدرسة
القبول والتسجيل
المراحل
المرافق والخدمات
الأنشطة والفعاليات
تسجيل الدخول
الخريجين
اتصل بنا
اخر الاخبار

رسالة مديرة المدرسة الترحيبية للعام الدراسي 2017-2018

أسرة عمّان الوطنية

 

تحية طيبة وبعد،

كل عام وأنتم بخير ... كل عام وأبناؤنا وبناتنا بخير ... كل عام ومعلماتنا ومعلمونا بخير ... كل عام ووطنا بخير...

نبدأ عامنا الجديد وكلنا أمل وثقة باستعداداتنا وأهدافنا لهذا العام، والتي شملت بعض التغييرات، التي أردنا من خلالها الارتقاء بالبيئة التعليمية في المدرسة ممثلة بالطلبة، وبأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية . وأود بهذه المناسبة أن أبيّن التغييرات التي تم إحداثها هذا العام والأسباب التي دعتنا إلى ذلك.

أولا: تغيير الدوام المدرسي بحيث ينتهي الدوام يومين بالأسبوع الساعة الثانية بدلاً من الثالثة، وقد اتخذت المدرسة هذا القرار بناء على الدراسات، التي تؤكد أن الدوام الطويل ليس بالضرورة مفيدًا للطلبة، وإنما على عكس ذلك تمامًا، إذ أنه يعيق تطورهم النفسي والاجتماعي والعقلي. كما أن المدرسة بهذا التغيير أرادت أن تعطي لأعضاء الهيئة التدريسية الفرصة للعمل والتحضير والاجتماعات الفردية والجماعية، ولتوفر ما يلزم من الوقت للتدريب والتطوير.

ثانياً: تقدمت المدرسة العام الماضي بطلب من مؤسسة البكالوريا الدولية لقبول تنسيبها للحصول على برنامج البكالوريا الدولية للمرحلة المتوسطة MYP، وقد تمت الموافقة بالفعل وسيتم العمل خلال هذا العام لتحقيق متطلبات هذا البرنامج والتي لن تكون صعبة بالنسبة لنا. فنحن نرى أن اعتماد برنامج MYPفي مدرستنا سيمنح معلماتنا ومعلمينا مرونة أكبر في استخدام الكتب والمراجع والأساليب المختلفة، التي من شأنها إثراء عملية التعلم. هذا وقد بدأنا بتدريب معلمات المدرسة ومعلميها خلال العام الماضي على طرائق تطبيق برنامج MYP، كما خضعوا لدورة مكثفة، قدمها مختصون استقدمتهم المدرسة من الخارج قبل بدء العام الدراسي الحالي.

وأريد أن أؤكد بهذه المناسبة أن مدرسة عمّان الوطنية ما زالت وستبقى متمسكة بفلسفتها وأهدافها التي قامت عليها منذ تأسيسها، وأن أي تغيير أو إضافة على برامجها لن يتعارض مع هذه الفلسفة وإنما سيعززها ويثريها. وتجدر الإشارة هنا أن مؤسسة البكالوريا الدولية لا تفرض بأي شكل من الأشكال لغةً محددة للتدريس، وإنما تعطي الخيار للمدرسة لاختيار اللغة التي تناسبها. وعليه، فإن لغة التدريس في مدرسة عمان الوطنيةستبقى كما كانت اللغة العربية، وتحديدًا للصف الثامن الأساسي، حيث سيختار الطلبة بعدها كما في السابق انضمامهم للبرنامج الوطني أو البرنامج الدولي. كما أؤكد أن المدرسة ستستمر في تقديم برنامج الثانوية العامة بالإضافة إلى برنامج الدبلوما الدولية، حيث يمكن للطبة في المرحلة الثانوية اختيار البرنامج الذي يرغبون به، وذلك لأن المدرسة ستقوم بتغطية المنهاج الأردني كاملاً (أود الإشارة إلى أن المنهاج لا يعني الكتب المدرسية).

إضافة إلى ما سبق، أنتهز هذه الفرصة لأذكّر ببعض الإنجازات التي تمت في المدرسة في العام السابق:

1.     إنشاء مزرعة تعليمية بيئية على سطح المدرسة يتعلم من خلالها الطلبة أساسيات الزراعة والإنتاج الزراعي، باعتماد أساليب الزراعة المائية الحديثة، بالإضافة لدورة مائية متكاملة، لتتم الزراعة بأقل كمية من المياه، وهي تصلح للزراعة صيفًا وشتاءً. وتعتبر هذه المزرعة الأولى من نوعها في مدارس الأردن.

2.     تشغيل نظام توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية، بقدرة توليدية تبلغ 150000 كيلو واط.

3.     الانتهاء من تجهيز الصالة الرياضية الداخلية لاستخدامها من قبل الطلبة.

 

نتمنى للجميع سنة سعيدة ومثمرة ونتطلع إلى عام جديد نحقق فيه المزيد من التطور والتقدم بمشاركتكم لنا ملاحظاتكم واقتراحاتكم وبتواجدكم معنا في أنشطة المدرسة المختلفة، فأنتم أيها الأهالي الكرام شركاؤنا في السعي لتحقيق ما هو أفضل لأبنائنا وبناتنا.

 

مع كل المحبة والتقدير

 

مديرة المدرسة

دارة الطاهر